English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سبع سنوات على الميثاق « 3-7 » ـــ دستـــــور 2002
القسم : عام

| |
2008-02-20 15:47:20


 

 

 

في الرابع عشر من فبراير/ شباط، وبمناسبة الذكرى الأولى للتصويت على ميثاق العمل الوطني، صدر دستور 2002، بعد أن فرغت اللجنة الفرعية المختصة بصياغة التعديلات على دستور 3791. كانت اجتماعات اللجنة هذه سرية، وكأن مفارقة ما حصلت: القوى السياسية المعارضة تخرج من شرنقة العمل السري نحو العلانية ''محصنة'' بوعود الانفراج السياسي التي أغدقت، وبأجواء الميثاق الايجابية التي عاشها المواطن وكأنه في حلم لم يصحُ منه إلا صبيحة الرابع عشر من فبراير/ شباط 2002 .

وبالتوافق مع هذه الأجواء، تحمست القوى السياسية لمغادرة أجواء الماضين وعملت على إقناع عناصرها ومناصريها بضرورة الغفران لمن أساء لها طوال ثلاثة عقود ونيف. لذلك لم يكن مفاجئا عندما أعلن زعيم الجبهة الشعبية في البحرين والأب الروحي لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) عبدالرحمن النعيمي عن وضع الجبهة في الثلاجة مادامت أجواء الانفراج تسير وفق طموحات الناس وآمالهم. فقد جاء هذا الإعلان بعيد لقاءاته مع القيادة السياسية العليا، التي أوضحت أن العمل الحزبي له شروط داخلية وخارجية. داخلية يمكن التوافق معها ولكن الإقليمية قد يصعب تجاوزها .

من هذا المنطلق أعلن عن تأسيس أول تنظيم سياسي في البحرين ومجلس التعاون الخليجي، بعد ان شكلت له لجنة تحضيرية في ابريل/ نيسان من العام 1002 في منزل عبدالرحمن النعيمي (شافاه الله)، وأشهرت في العاشر من سبتمبر/ أيلول 1002 جمعية العمل الوطني الديمقراطي .

في هذه الأثناء، وبينما كانت القوى السياسية تنظم أوضاعها الداخلية الجديدة بشكل علني، وبينما كانت البلاد تحتفل بخروج أبنائها وعودتهم من الخارج، كانت لجنة تعديل الدستور تواصل اجتماعاتها السرية، إذ لم يرشح منها أي معلومة صغيرة أو كبيرة..حتى جاء النبأ العظيم: دستور جديد قلب دستور 3791 رأسا على عقب، ودست المادة 401 من الدستور القديم حتى ضمرت. لاشك أنها صدمة كبيرة للمعارضة السياسية التي أفاقت، وكانت ردة فعلها الأولى ندوة جماهيرية في النادي الأهلي، وبيان وقعت عليه أهم القوى السياسية الفاعلة تنتقد الدستور الجديد بما جاء فيه من مواد اعتبرتها المعارضة مصادرة للكثير من المكتسبات التي احتوى عليها دستور 3791 .

بعد عام على صدمة المعارضة كانت الأجواء مهيأة لمزيد من التأزم مع الحكم. فجاء المؤتمر الدستوري الأول الذي شكل جزء من ردة الفعل السياسية على الدستور الجديد .

 

صحيفة الوقت

Wednesday, February 20, 2008

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro