English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بين نانسي وهيفاء
القسم : عام

| |
رضي الموسوي 2008-04-28 13:13:54



استشاط النواب و''فزعوا'' لبعضهم البعض لمواجهة القادم من هناك، حيث تستعد المطربة هيفاء وهبي لإحياء حفل فني ساهر في البحرين بعد يومين. ''الفزعة'' هذه تذكر بـ ''الفزعة'' التي قام بها النواب قبل عدة سنوات عندما جاءت الفنانة نانسي عجرم البحرين وأحيت حفلا في مركز البحرين الدولي للمعارض، الذي اشتعل شارعه بالإطارات وحاويات القمامة احتجاجا على وجود فنانة (تطبطب وتدلّع) على الوحدة ونص، الأمر الذي قاد إلى توقيف مجموعة من الشباب المتحمس إثر ''طُعم'' رماه احد النواب، حينها، وذهب هو ليرتاح وينام قرير العين في بيته، بينما كان أهالي الشباب يبحثون عن أبنائهم في مراكز الشرطة.

جاءت الاستشاطة هذه المرة جماعية من قبل اغلب الكتل النيابية، وكأن الموبقات تركزت كلها في هذا الحفل، وكأن البلد قد تطهرت من الرجس ولم يبق إلا ''رجس'' الدلوعة هيفاء وهبي لكي تتطهر الأرض منها!

ما نتمناه اليوم هو ألا يقع الشباب في مطب آخر، وألا يأكلوا الطعم الذي قذفه النواب لهم أمس الأول بتصريحات نارية، وان يتذكر هؤلاء الشباب إن النواب سيذهبون إلى بيوتهم وسيحتضنون نساءهم وأبناءهم، بينما أمهات الشباب وآباءهم سيصابون بقلق وخوف على مصير أبنائهم، خصوصاً هذه الأيام التي يستعد فيها التلاميذ لامتحانات نهاية العام.

فالفساد الأخلاقي الذي تحدث عنه بعض النواب هو موجود بين ظهرانينا، ووجود نانسي أو هيفاء.. أو حتى فيفي عبدو، لن يغير في الأمر كثيرا، وعلى النواب الذين دعوا لمقاومة هيفاء وهبي ان يكفوا أولا عن تسميم أجواء البلاد بالفكر الطائفي المقيت، الذي هو اشد فتكا من خصر هيفاء وهبي وغيرها.


صحيفة الوقت
Monday, April 28, 2008
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro