English

 الكاتب:

كاتب بحريني

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

18 جمعية و4 في طريقها إلى الانضمام, «تنسيقية السياسية» تعقد أولى اجتماعاتها
القسم : سياسي

| |
كاتب بحريني 2008-10-10 02:14:18



 

الوقت - علي الصايغ :
اجتمع ممثلو 18 جمعية سياسية ليلة أمس (الأربعاء) في مقر جمعية الشورى الإسلامية بمنطقة عراد في أول اجتماع هذا العام تحت مظلة اللجنة التنسيقية للجمعيات السياسية .
ودعت اللجنة التنسيقية التي يرأسها عضو جمعية الشورى بدر الحمادي أربع جمعيات سياسية جديدة للانضمام إلى اللجنة، وذلك بهدف إشراكها والتعاون معها في الدفع باتجاه توحيد العمل السياسي .
وتتلخص أهداف الاجتماع في 12 هدفاً رئيسياً من ضمنها مناقشة موضوع الدعم المالي الجمعيات السياسية من قبل وزارة العدل، وذلك وفقاً لتوصيات المؤتمرين العامين اللذين أقيما في العامين 2006 و.2007 من جهته، قال المنسق العام للجنة بدر الحمادي ''إن جمعية الشورى الإسلامية لها مرئياتها هذا العام، وهي مرئيات تنطلق من ضرورة مواصلة التوصيات التي تم الاتفاق عليها في المؤتمرين العامين السابقين''، لافتاً إلى أن '' المؤتمرين كانا ناجحين بكافة المقاييس، وأن توصياتهما كانت في صالح العمل السياسي، ولكن نحن بحاجة إلى آلية للتنفيذ، وجمعية الشورى من خلال هذه الدورة ستعمد على التنسيق لتفعيل هذه التوصيات ووضعها على أرض الوقع''، وفق تعبيره. أما عن الشأن الداخلي للجمعيات السياسية، قال الحمادي ''نطالب بانضمام بعض الجمعيات السياسية إلى اللجنة التنسيقية للعمل على تطوير العمل السياسي من أجل الوصول إلى رؤية جماعية تصل إلى الأهداف المطلوب، ومنها جمعية الأصالة، وحركة عدالة''. وأكد الحمادي ''أن تنسيق العمل بين الجمعيات السياسية له أهمية كبرى، ومنها الحصول على دعم أكبر من قبل وزارة العدل، بعد الاتفاق على مقاييس ومعايير للدعم، إضافة إلى الدفع باتجاه طرح ومحاولة حل بعض الملفات السياسية العالقة، وملفات معيشية مهمة مثل ملف الغلاء والتضخم المعيشي، الذي يحرق كل مدخرات المواطن''، وفق تعبيره. وأضاف الحمادي ''صحيح أن ملف الغلاء مشكلة دولية، ولكن نحن لسنا مستثنيين في البحرين منها (..) يجب أن نشعر أعضاء البرلمان بأهمية حل هذا الملف، وأن نضع الحلول السريعة حتى نسهم في توجيه العمل النيابي إلى ما نصبو إليه ''.
وعن قانون الصحافة، قال الحمادي ''مهم أن ندعم الصحافة، وهو هدف من أهداف اللجنة التنسيقية. يجب أن نحظى بقانون حر ومتين للصحافة وذلك باستبعاد أي عقوبات تقيد الصحافي أو تحبسه''، مُؤكداً ''نحن مع حرية الصحافة واحترام خصوصيات وضوابط العمل الصحفي بحيث تخدم هذه المهنة الحريات والمجتمع''، وفق تعبيره. وأنهى الحمادي بالقول ''أتمنى أن نعمل بروح الجماعة من أجل تحقيق أهداف المشروع الإصلاحي، وبالتالي نحسن وضع المواطن ونطوره ونحفظ حقوقه ''.
وكان الاجتماع قد ركز أيضا على وضع تصورات جديدة للعمل التنسيقي للحفاظ على مكتسبات الديمقراطية، وإبراز أهمية تطعيم العمل السياسي بالقضايا الهامة والوصول إلى اتفاق لوضع جدول للملفات الهامة. وكان المؤتمرين العامين السابقين قد أفضيا إلى توصيات عدة، ودعيا إلى بذل الكثير من الطاقات المادية والبشرية في سبيل توحيد صف العمل السياسي، وتتولى هذا العام جمعية الشورى الإسلامية دفة رئاسة اللجنة التنسيقية بعد أن كانت في العام الماضي بيد جمعية ميثاق العمل الوطني .

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro