English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

عقدة المدينة الشمالية
القسم : عام

| |
رضي الموسوي 2008-11-26 14:43:56



يبدو أن مشروع المدينة الشمالية تحول إلى واحد من أهم العناصر التي ستحدد طبيعة العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وبين الأولى والمواطنين الذين لايزالون يتوجسون خوفا من المصير النهائي لهذه المدينة التي لخصت الأزمة الإسكانية في البحرين ووضعتها على سكة المصداقية ومدى قدرة السلطة التنفيذية على الالتزام بتعهداتها، خصوصا في هذا الوقت الذي بدأت فيه بوادر تداعيات الأزمة المالية بالانعكاس على الاقتصاديات الفعلية وبدأ تأثر المواطن العادي في المنطقة بها .
وكان يوم أمس حافلا باللقاءات والتصريحات والخطوات العملية المثيرة للجدل. فقد فاجأ سمو رئيس الوزراء النواب وقام بزيارة للمجلس النيابي وأكد على أن لا قرار بعدم حضور الوزراء جلسات النواب، ولم يترك موضوع المدينة الشمالية بلا توضيح، حيث أكد أنها قادمة وسوف يسكن فيها أبناء المحافظة الشمالية وغيرهم، وان البدء في البناء وإن تأخر سوف ينجز .
وفي المقابل أشاد النواب من كل الكتل النيابية بتصريحات سمو رئيس الوزراء، واعتبروا ذلك ترطيبا للعلاقة مع السلطة التشريعية وتطميناً على مصير المدينة الشمالية. وفي المقابل تقدم 22 نائباً من كتل الوفاق والأصالة والمستقلين بطلب تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على الوضع الذي آلت إليه المدينة العتيدة، ما يعني أن التوجس، رغم التطمينات الرسمية، لايزال قائما .
كل ذلك يعني المواطن العادي المنتظر على أحر من الجمر لمعرفة حقيقة الأمور ويعنيه أكثر توقيت البدء في هذه المدينة التي كبر الجدل حولها ليصح عليها المثل ‘’لادخان بلا نار’’. فالتطمينات الرسمية ضرورية ولابد منها، وكذلك الإعلان عن البدء في العمل والكيفية التي سيتم من خلالها تمويل المدينة وتحصيل مبلغ الستمئة مليون دينار للبنية التحتية، والمساحة التي ستقام عليها المشروعات الإسكانية، والكيفية التي سيتجرع فيها المواطن الانتقال من ثقافة البناء الأفقي إلى البناء العمودي ( يعني السكن في الشقق بدلا من البيوت الموعودة ).
الذي يعني المواطن اليوم أكثر هو حسم هذه القضية بخطوات عملية جلية لا يأتيها الشك من جنباتها منعا لأي لبس ولأي عمليات توظيف خارج سياق الهدف الذي من أجله تم الإعلان عن تشييد المدينة الشمالية .
وقبل أن تبدأ التجاذبات، وتضيع المدينة بين الأرجل، يجب توضيح كل الملابسات وبأسرع وقت. إن كنا نضع للمواطن اعتباراً حقيقياً .

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro