English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

خريجات الفنون الجميلة: عاطلات منذ 3 سنين ووزارة التربية تماطل في توظيفهم
القسم : الأخبار

| |
2007-09-29 05:11:38


 

عاطلات منذ 3 سنين ويناشدن جلالة الملك لمساعدتهن

خريجات الفنون الجميلة: نريد عملاً فقد مللنا امتحانات التوظيف

 

ناشدت ١١ خريجة من خريجات الفنون الجميلة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لحل مشكلتهن مع وزارة التربية والتعليم في التوظيف بعدما سدت بوجههن كل الابواب.

ووصفت الخريجات معاناتهن مع وزارة التربية والتعليم بعد أن تم تجاهل اسمائهن لمدة ثلاث سنوات من تخرجهن برغم اقدميتهن بالتخرج، مشيرات الى أن الوزارة وظفت الدفعات الجديدة والأقل مستوى، بحسب تعبيرهن.

وأضفن »تقدمنا لامتحان الوزارة للتوظيف مع ذلك لم نر أسماءنا مع المقبولين بالرغم من مراجعتنا للوزارة لأكثرة من مرة، وكانت إجابة الوزارة لنا بأنه تم قبول الآخرين في التوظيف حسب معيار الأفضلية«.

وأكدت الخريجات انهن يستحققن التوظيف حسب معيار الوزارة، كونهن من الخريجات المتفوقات، بالإضافة إلى تجاوزهن امتحان القبول بنجاح أكثر من مرة بعد استدعائهن من قبل الوزارة لأداء امتحان التوظيف، إلا ان الوزارة قامت بتوظيف الخريجات الجدد واستبعاد أسمائهن.

وتساءلن »لماذا لا تكشف الوزارة عن الغموض، وتعلن درجات جميع المتقدمات لأداء امتحانات التوظيف، خصوصا وان الوزارة قالت إن التوظيف تم حسب (معيار الأفضلية)، مما يدخل الريبة والشك للخريجات غير المقبولات بعدما عكفن يتقصين عن أسباب استبعادهن من التوظيف«.

وأوضحت الخريجات »قامت الوزارة بتوظيف خريجات تكنولوجيا التعليم في مجال تخصصنا: الفن، الموسيقى، التقانة، بدلا منا رغم إن ذلك في عمق تخصصنا الذي يفترض أن نكون نحن الاجدر لكوننا متخصصات في هذا المجال«.

ودعت الخريجات وزارة التربية والتعليم إلى إعادة النظر في موضوعهن لاحساسهن بالظلم، وقالت إحداهن »لاسيما وإن الخريجات كافحن لمواصلة الدارسة الجامعية رغم الظروف التى مرت عليهن وهن في الدراسة، اللاتي أنهينها بمعدلات مرتفعة، فبعضنا كان يعمل، ويربي أبناء، مع قيامه بالدراسة، كل ذلك كان من اجل أن يسترحن آخر المطاف في وظيفة لائقة ترضي طموحهن ومؤهلاتهن الجامعية«.

 

 صحيفة الأيام - مريم السكران

 ‏29 ‏سبتمبر, ‏2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro