English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نواب وسياسيون: ضغوط المعلمين يجب أن تستمر حتى تحقيق مطالبهم
القسم : الأخبار

| |
2007-11-10 12:42:58


 

يعتصمون الأحد المقبل مطالبين بالزيادة والكادر

نواب وسياسيون: ضغوط المعلمين يجب أن تستمر حتى تحقيق مطالبهم

 

 

الوقت - محمد الصفار:

عبر نواب وسياسيون عن دعمهم مطالب المعلمين، الذي يعتزمون الاعتصام الأحد المقبل بالقرب من جامع الفاتح، للتأكيد على مطالبهم بشأن الزيادة والكادر، والتي تبنتها العريضة المطلبية والتحركات المماثلة.

ومن بين هذه المواقف الداعمة، وفق ما أفادت رئيس اللجنة الإعلامية بجمعية المعلمين سناء عبد الرزاق، ما عبر عنه كل من الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف، فضلا عن النائبين عبدالله العالي وجاسم حسين. فقد اعتبر شريف أن ‘’الضغوط، يجب أن تستمر حتى تحقيق مطالب المعلمين’’، مشيراً -حسب عبد الرزاق- إلى أن ‘’الزيادة الأخيرة، قليلة مقارنة بارتفاع أسعار النفط والمبالغ التي تعود للدولة’’.وأضاف شريف أن ‘’المعلمين، من أحق المواطنين بالزيادة’’، مشيرا إلى أن ‘’مخرجات التعليم ضعيفة والوزارة تُقدّم إحصاءات غريبة لا تتناسب والواقع المنشود، لذلك سيضطر المعلم لترك المهنة والاتجاه لوظائف أخرى’’. وأكد شريف على ‘’أهمية التضامن بين المعلمين في مختلف المواقع، فهم من يساهمون في تحريك مختلف القطاعات في المملكة’’. من جهته، رأى النائب جاسم حسين أن ‘’مواصلة الطريق السليم، ستؤدي إلى النتائج الإيجابية’’، مطالبا ‘’المعلمين جميعا أن يتكاتفوا لأن المسألة تهم المجتمع عموما’’، داعيا إلى ‘’أن تكون رواتب المعلمين، معقولة وتتناسب مع متطلبات الحياة والجهد الكبير المبذول من قبل هذه الفئة’’.وفي سياق متصل، قال النائب عبد الله العالي إن ‘’استمرار المعلمين في مطالبهم عبر الاعتصام، دليل على الوعي التام بقضاياهم والحرص على تحقيقها من خلال تسليط الضوء على قضاياهم بأسلوب حضاري’’. وأوضح العالي أن ‘’المعلمين لجأوا إلى الاعتصام، بعد ما وجدوا غياب الأذن الصاغية لمطالبهم، ولذا نناشد المسؤولين في الوزارة السعي لفتح باب الحوار مع ممثلي المعلمين والاستماع إلى وجهات نظرهم وبيان آلية التعاطي معها’’.وتابع ‘’أي أثر سيء على المعلمين، سواء في رضاهم الوظيفي والمهني أو في علاقاتهم الإنسانية، ينعكس على الطلبة والوطن عموماً’’. وختم العالي ‘’ المعلمون، هم صناع الأجيال ويجب وضعهم في المكان اللائق بهم، بل ونميزهم عن غيرهم من الشرائح لأن معاناتهم تنعكس على التربية البشرية والنهضة العلمية’’.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro