English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

غدا البت في تسريح 400 موظف في «بتلكو» وهي تتجه للاستعانة في بعض أعمالها بشركة أجنبية
القسم : الأخبار

| |
2007-09-26 09:13:31


 

 

 

البت غداً في تسريح 400 موظف

مصادر : «بتلكو» تتجه للاستعانة في بعض أعمالها بشركة أجنبية

 

 

الوقت - خليل بوهزّاع :

 

حذرت مصادر مطلعة من ‘’تسريح شركة (بتلكو) عدداً من العمالة البحرينية وإيكال أعمالهم لشركة أجنبية توفر أيدي عاملة آسيوية وعربية رخيصة بحجة تقليل النفقات’’، منوهة في ذات الوقت إلى ‘’جلب الشركة موظفين أجانب برواتب خرافية تصل إلى أضعاف مرتب العامل البحريني ’’.

وقالت المصادر ‘’هناك إشاعات تدور في الشركة أن الشركة الأجنبية التي ستتولى عملية جلب العمالة الجديدة مكفولة من أحد أقارب المسؤولين في (بتلكو )’’.

وفي السياق ذاته تعقد لجنة التحكيم المختصة بالنظر في القضايا العمالية، جلستها الأولى للنظر في القضية المرفوعة من النقابة ضد إدارة الشركة، حيث تطالب الأولى ‘’منع تسريح نحو 400 عامل بحريني وإيكال أعمالهم لأجانب عبر وسطاء’’، حسب قول المصادر .

وتعتبر هذه القضية، الثانية التي تقوم النقابة برفعها ضد إدارة الشركة لطلب منع تسريح العمال، حيث كسبت حكما سابقا العام 2002 بمنع تسريح 800 عامل كانت الإدارة تعتزم تسريحهم، ومثل الحكم الأول من نوعه في تاريخ النقابات البحرينية .

وصرح مصدر مطلع أن ‘’الإدارة تنوى تسريح ما يقارب من 400 عامل بحريني ممن خدموا أكثر من 20 عاما تحت برنامج ما يسمى بالتدوير أو التسريح القسري الذي يقضى بإنهاء خدمات العامل، بعد مضي 3 أشهر من تاريخ تحويله إلى البرنامج ’’.

وأضاف ‘’بعد أن يحاول العامل إيجاد وظيفة مناسبة له في الشركة، ولم يتمكن من ذلك، يتم إنهاء خدماته، لاسيما في ظل شح الوظائف الموجودة أصلاً والتي تحتاج إلى مؤهلات خاصة، ومن ثم إيكال أعمالهم إلى شركة أجنبية ’’.

وقال المصدر ‘’من المتوقع أن يكون نصيب الأسد من العمال المستهدفين من هذا البرنامج هو من العاملين في أقسام التركيبات والصيانة وهم فنيون خدموا الشركة سنوات طويلة ومن الصعوبة تأهيلهم لوظائف أخرى ’’.

وتابع ‘’ناهيك عن أن المبالغ التي تنوي الإدارة دفعها لهم نظير تركهم العمل أقل بكثير عما كانت تدفعه في السنوات السابقة مع العلم بأن النظام السابق كان اختياريا ’’.

وبحسبه، كان الموظف يتسلم ما يقارب راتبين عن كل سنة خدمة مع شراء ما يقارب من 3 سنوات من التأمينات الاجتماعية ناهيك عن ارتفاع الأسعار وصعوبة إيجاد وظائف بديلة لهؤلاء في السوق. وكانت الشركة قد بدأت تطبيق برنامج تدوير الموظفين الدائر بشأنه الكثير من الجدل بينها وبين النقابة مستندة في ذلك على ‘’التغييرات في متطلبات أعمال الشركة وفتح سوق الاتصالات المحلية للمنافسة والتأثير الحتمي الناتج عن التقدم التكنولوجي، وأنه استدعت الحاجة من الشركة مراجعة أعمالها في مختلف القطاعات بما في ذلك حاجياتها للعمالة’’، حسب الشركة. ولم يتسن لـ ‘’الوقت’’ الحصول على تعقيب من الشركة، لكنه في وقت سابق، نفى مدير عام الموارد البشرية والعلاقات الحكومية الشيخ أحمد بن خليفة آل خليفة في تصريح لـ (الوقت) أن ‘’يكون برنامج تدوير الموظفين من قبيل الفصل التعسفي’’، مؤكداً انه ‘’ليست هناك نية لدى الشركة أن تسرح موظفيها ’’.

وقال ‘’نوقش هذا البرنامج أكثر من مرة مع النقابة، وقد أبدت الإدارة مرونة كبيرة في التعاطي مع مطالب النقابة، حيث تم تغيير البرنامج أكثر من مرة بناءً على طلبها ’’.

وأوضح ‘’البرنامج مواز لكل البرامج المتواجدة في الشركات الوطنية الأخرى، وهو منصف للموظفين (...) البرنامج يحوي قسمين الأول تدوير، والثاني منح الموظف فرصة للتدريب للعمل بمواقع أخرى في الشركة ’’.

 

 

صحيفة الوقت

Wednesday, September 26, 2007 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro