English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تقرير لستاندرد تشارترد بنك:على دول الخليج فك أرتباطها بالدولار من الآن
القسم : الأخبار

| |
2007-11-16 12:39:59


 

 

في تقرير لستاندرد تشارترد بنك:

توصية بزيادة العملة المحلية 20%

هذه الخطوة تحد من غلاء الأسعار وارتفاع معدلات التضخم 

 

  602702624_f765e699c9.jpg

 

أوصى تقرير هام صدر عن ستاندرد تشارترد بنك باعادة تقييم الدينار البحريني وجميع العملات الخليجية الأخرى والعمل على رفعها بنسبة 20%، مؤكدا أن ذلك ستكون له انعكاسات طيبة على المواطنين والمقيمين على حد سواء. وقال رئيس شعبة المناطق بالبنك ماريوس سارانتفيتس: إن مثل هذه الخطوة ستحد من غلاء الأسعار وتيسر كثيرا على أولياء الأمور الذين يرسلون أبناءهم للدراسة بالخارج، وتحد من استفحال درجة التضخم. وأضاف: ان ترك الأمور كما هي الآن سوف يسهم

 

في مواصلة ارتفاع أسعار السلع المستوردة. وقال: إن دعم قوة العملة المحلية يؤدي الى تمكين المصرف المركزي من رفع سعر الفائدة على العملة سعيا إلى الحد من زيادة نسبة التضخم. وقال: ان إعادة تقييم سعر العملة المحلية ستكون له منافع أكثر من ذلك بكثير.. وسوف يشعر بذلك على الفور الذين يسافرون الى الخارج.. حيث تكون بالضرورة تكلفة سفرهم أقل مما عليه الحال الآن.. كما أن التحويلات المالية للأجانب الذين يعملون بالمنطقة ستكون ذات قيمة أكبر، ويسهم ذلك أيضا في حدوث حالة من التنويع الاقتصادي، وفي زيادة فرص العمل. وقال ماريوس: ان ربط العملات الخليجية بالدولار في حقبة الثمانينيات والتسعينيات كان له ما يبرره.. حيث وفر هذا الربط المصداقية والقوة لهذه العملات.. أما الآن فإن هذه العملات الخليجية ليست في حاجة الى تواصل هذا الربط ولديها ما يكفيها من المصداقية. وأضاف: اذا لم تبادر دول الخليج من تلقاء نفسها بفك هذا الارتباط الآن فإنها ستجبر عليه في المستقبل بعد أن تكون قد منيت بخسائر أكبر. وقد توقع السيد ماريوس أن تقوم حكومات دول المنطقة بزيادة قيمة عملاتها في غضون ثلاثة أشهر. وذكر تقرير البنك ان معدلات التضخم الآن تدعو الى القلق.. وقد كانت نسبة هذا التضخم في عام 2003 أقل من 3%، وكان التضخم في السعودية والكويت وسلطنة عمان لا يتجاوز 1% وفي قطر والإمارات ما بين 2% و3% ولكنه في عام 2004 ارتفع إلى 5% في الإمارات و6.8% في قطر، ومن المتوقع أن يصل إلى 11.5% في الإمارات وإلى 9% في قطر وفي السعودية إلى 3% والى 4% في سلطنة عمان. وقال ماريوس: لقد كان التضخم في البحرين 1.7% في 2003 ثم أعلن صندوق النقد الدولي انه قد ارتفع الآن الى 3.2% أي انه زاد بمقدار الضعف تقريبا، وان السبب في ذلك هو ارتفاع أسعار المواد الغذائية وايجارات وأسعار المساكن والعقارات

 

صحيفة أخبار الخليج

‏16 ‏نوفمبر, ‏2007

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro