English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

اطلاق سراح المعتقلين في جوانتيناموا وعودة البحرينيين مطلبنا - 11/11/2007
القسم : بيانات

| |
2007-11-17 18:30:49


 

waad%20logo.jpg

اطلاق سراح المعتقلين في جوانتيناموا وعودة البحرينيين مطلبنا

 

في الحادي عشر من يناير 2006 م دشنت الولايات المتحدة الامريكية عرفا ارهابيا جديدا حينما ارسلت أول دفعة من الأسرى الى معسكر جوانتناموا الذي أقامته الحكومة الامريكية في قاعدة جوانتناموا على الاراضي الكوبية، وها هي تمر الذكرى الخامسة من عمر هذا السجن وما زالت الولايات المتحدة الامريكية تمارس وتنفذ كل الممارسات البعيدة عن حقوق الانسان والالتزام بمواثيقها الدولية.

 

ان الولايات المتحدة الامريكية بفعلتها هذه، وبتعاون حكومات عربية واسلامية حليفة معها، قد أعادت المجتمع العالمي الى عصر المعسكرات النازية والاعتقال خارج القانون، حيث تعرض هؤلاء المعتقلين لمختلف انواع التعذيب والحرمان ولم تتم محاكمة أي معتقل من المئات الذين تم احتجازهم في المعسكر.

 

ان المبادئ الانسانية، الداعية الى صيانة حقوق الانسان وتنفيذ دولة القانون والمؤسسات ورفض أي تدخل اجنبي يمس سيادة الاوطان، تفرض على كل حر،رغم الخلافات الفكرية مع بعض معتقلي جوانتتامو من حاملي الأفكار المتطرفة والتكفيرية، المطالبة باطلاق سراح المعتقلين الذين ينتمون الى العديد من الجنسيات العربية والاجنبية ، منهم مواطنين بحرينيين وهما: جمعة الدوسري وعيسى المرباطي. وتدعو جمعية وعد الحكومة البحرينية وأعضاء مجلسي النواب والشورى الى تكثيف جهودهم من اجل اطلاق سراح المعتقلين البحرينين، كما تطالب باغلاق هذا المعسكر اللاانساني.

 

ان الولايات المتحدة الامريكية، وهي تدوس على المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الانسان، وتقوض سيادة الدول وتحتل الاراضي العربية في العراق، وتدعم دون تحفظ أول كيان ارهابي صهيوني على ارض فلسطين، وتتعامل مع دول العالم بمنطق القوة والهيمنة، وتخلق الازمات الاقليمية وتتدخل في الشؤون الداخلية، هي بالتالي الدولة التي يجب ان تكون المتهمة الاولى في ارهاب العالم وتهديد السلام العالمي والاستقرار الاقليمي.

 

 وبمناسبة الذكرى الخامسة لفتح معسكر جوانتناموا تطالب وعد باطلاق سراح جميع المعتقلين واغلاق المعسكر والاعتذار والانصاف والتعويض لهم، ومحاكمة أي متهم في دولته وعلى اسس قانونية وحقوقية ثابتة، كما تطالب الحكومة البحرينية ان تكون اكثر جادة ومسئولة  في حماية حقوق مواطنيها المعتقلين خارج الحدود ومطالبة حليفها في واشنطن بعودتهم للوطن سالمين.

 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي-( وعد)

11 يناير 2007م

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro