جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - المنامة تعتقل 5 لبنانيين بتهمة «التخابر مع جهة خارجية»

English

 الكاتب:

الأخبار

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المنامة تعتقل 5 لبنانيين بتهمة «التخابر مع جهة خارجية»
القسم : سياسي

| |
الأخبار 2011-03-23 08:09:26


بقلم شهيرة سلّوم:
أكّدت مصادر عديدة لـ«الأخبار» أنّ السلطات البحرينية اعتقلت أمس 5 لبنانيين من عائلة فنيش يعملون في مطعم «بيروتي» الذي عمدت إلى إقفاله بتهمة التخابر مع جهات خارجية، لم تسمّها، في ظلّ معلومات عن عدم إعطاء تأشيرات دخول بحرينية الى اللبنانيين، نفتها مصادر وزارة الداخلية في المنامة.
وقال مصدر حقوقي مطّلع إن قوّات الأمن البحرينية دهمت مطعم «بيروتي» الذي يقع وسط المنامة عند الساعة العاشرة صباحاً، وألقت القبض على 5 موظفين لبنانيين في المطعم، وهم أشقاء من عائلة فنيش، ثم فتشت المكان وصادرت مجموعة من الأوراق والحواسيب الإلكترونية. وأضاف أنّ القوات الأمنية دهمت أيضاً شقة اللبنانيين، وفتّشتها وصادرت بعض المتعلقات.
وتابع المصدر نفسه أنّ التهمة التي وُجهت إليهم هي التخابر مع جهات خارجية، من دون أن تحدّد هذه الجهة. لكن المصدر رجّح أن تكون هذه الجهة حزب الله اللبناني. وأشار إلى أنّ المتهمين أحيلوا إلى النيابة العامة العسكرية، بسبب حالة السلامة الوطنية المفروضة منذ أكثر من أسبوع ولمدّة ثلاثة أشهر. وقال إن «إحالتهم الى النيابة العسكرية تعني أنّ أوضاعهم في خطر»، مرجّحاً «إمكانية تعرّضهم للتحقيق القاسي وربما التعذيب».
كذلك أكّد المصدر الحقوقي المطلع أنّ «الاتصالات بين لبنان والمملكة شبه مقطوعة ومتعثرة، ولا سيما من المنامة الى بيروت». وتحدّث المصدر عن «منع إعطاء التأشيرات الى اللبنانيين»، لكن وكيل وزارة الداخلية لشؤون الجوازات الشيخ راشد آل خليفة نفى لـ«الأخبار» هذه الأنباء. وقال إنه «ليس هناك حالة منع، بل تدقيق. فالجهات المسؤولة تنكبّ على دراسة الطلب وتدققه. وهذا الإجراء ليس محصوراً باللبنانيين بل جميع الجاليات الأجنبية والعربية، بمن فيهم المقيمون في دول مجلس التعاون الخليجي». مصادر في السفارة اللبنانية في المنامة قالت لـ«الأخبار»، بعد تعذّر الاتصال بالسفير عزيز القزّي بسبب قطع الاتصالات، إنّه وصل الى المملكة أول من أمس 40 مواطناً لبنانياً، بعضهم أتى عن طريق جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية، وإنّ السلطات البحرينية أرجعت 6 مواطنين «لأسباب أمنية»، من دون أن توضح فحوى «هذه الأسباب الأمنية»، مشيرةً الى عدم تعرض اللبنانيين لأية مضايقات في المملكة. أمّا مصادر وزارة الخارجية اللبنانية، فأكّدت أنّها لم تُبلّغ بأي شيء بصفة رسمية حتى الآن.
وفي مؤشر إلى توتر العلاقات، حذّرت وزارة الخارجية البحرينية مواطنيها من السفر الى لبنان ونصحت المواطنين الموجودين فيه بالمغادرة فوراً «نظراً للتهديدات والتدخلات التي تعرضت لها المملكة من أطراف إرهابية».

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro