English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الجمعيات السياسية: شح في المعلومات وغموض حول الدعوة الأخيرة للحوار
القسم : الأخبار

| |
2013-01-28 18:32:22




أكدت على أنها ستدخل بفريق واحد وأشارت لتناقضات في تصريحات المسؤولين

الجمعيات السياسية: شح في المعلومات وغموض حول الدعوة الأخيرة للحوار

 

أكدت قوى المعارضة الوطنية في البحرين خلال مؤتمر صحفي عقدته الجمعيات الست بمقر جمعية الوفاق ظهر اليوم الأثنين (28 يناير 2012) على أن الدعوة الأخيرة للحوار من قبل النظام يكتنفها الغموض وأن هناك شح في المعلومات، مشددة على أن الرسالة المقدمة من قبل المعارضة كفيلة بالقيام بحوار جاد وهي خارطة طريق للخروج من الأزمة.


 

الوفاق: شح في معلومات الدعوة للحوار

 

من جانبه، قال القيادي بجمعية الوفاق ورئيس كتلتها النيابية المستقيلة عبدالجليل خليل أن هناك شح في المعلومات حول الدعوة الأخيرة للحوار، ويوجد تناقضات في التصريحات من قبل المسؤولين، مرة كان يقال بأن السلطة ليست في الحوار، ومرة يقال بأن المؤسسات الدستورية ستكون موجودة، نحن نطالب بحوار جاد، والنقاط التي قدمناها في الرسالة هي كفيلة بالقيام بحوار جاد.

 

ولفت خليل إلى أن  رؤية المعارضة التي قدمتها في الرسالة الموجهة للحكم تطرحها وهي منفتحة على كل الجهات، وعلى كل المساعدات التي تريد إخراج البحرين من أزمتها.. ونأمل من المسؤولين والأطراف الأخرى والمواطنين بأن يقرأوا هذه الرسالة بدقة وعناية، لأنها فعلاً كتبت بإخلاص من أجل الخروج من الأزمة.

 

وأشار خليل إلى أن جمعيات المعارضة الست (الوفاق، وعد، التجمع القومي، التجمع الوحدوي، الإخاء الوطني، المنبر الديمقراطي) ستدخل بفريق تفاوض واحد، ولا توجد خلافات بينهم، كلنا قوى واحدة لدينا حرص واحد، ونحن متماسكون حول المطالب الرئيسية لشعب البحرين.

 

 

 

وعد: رسالتنا خارطة طريق

 

من جانبه، قال نائب الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي "وعد" رضي الموسوي أن العناصر التسعة التي قدمتها الجمعيات في الرسالة هي خارطة طريق، من يريد الخروج من الأزمة في البلاد عليه أن يوقف حفلات العلاقات العامة، وهذه النقاط كفيلة بأن يقوم حوار جاد.

 

ودعا الموسوي الائتلاف الوطني المشكل من عشر جميعات أصدرت بياناً أمس إلى الجلوس معنا كجمعيات معارضة ست للوقوف على الأزمة التي يعيشها الوطن، ولكن هذا الرأي كررناه أكثر من مرة أن السلطة هي المسؤولة ولذا يجب أن تكون هي من تجلس على الطرف الآخر بالحوار.

 

 

 

التقدمي: ضغوط على النظام

 

وشدد الأمين العام لجمعية المنبر الديمقراطي التقدمي عبدالنبي سلمان على أن الضغوط الموجودة هي على النظام وليس على المعارضة، نحن في المعارضة نستفيد من ادانة المنظمات والاستنكارات على الانتهاكات التي يقوم بها النظام، والنظام معني اليوم بتنفيذ توصيات دولية وتنفيذ توصيات بسيوني.

 

وقال سلمان: قد آن الأوان لهذا النظام بأن يعترف بمطالب الشعب، ونحن نحاول مع المجتمع الدولي بأن نقنع حلفاء النظام بأن لهذا الشعب حقوق، ويخرج هذا البلد من الأزمة المحتقنة، والنظام هو المعني الأول لاخراج البلد من الأزمة. مؤكداً على أن جمعيته جزء من المعارضة قد نختلف في بعض الجزئيات ولكن مازلنا نزاول دورنا في صف المعارضة.

 

 

 

 

 

الوحدوي: السلطة هي من تقوم بالعنف

 

وأكد نائب الأمين العام لجمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي حسن المرزوق، على أن سلطة البحرين تقوم بالعنف، وقد أنتجت شهيداً شيع يوم أمس، ولكننا ندخل الحوار من أجل أن تتوقف هذه الأزمة بكل حسن نية، ونطالب السلطة بوقف العنف، وتهيأة الأرضية لحوار جاد، وكذلك وقف القتل والتنكيل.

 

وشدد المرزوق على أن الفعاليات السلمية مستمرة، والتظاهر حق شرعي كفلته الأعراف الدولية، واذا كان النظام جاد في تسوية الأزمة، فسوف تخرج مسيرات فرح في كل البحرين.

 

 

 

القومي: حق الشعب يدفعنا للعمل

 

كما أكد نائب الأمين العام لجمعية التجمع القومي الديمقراطي محمود القصاب على أن المعارضة في البحرين لا تستجديالتدخل الخارجي، ونحن نستعين بالمنظمات الدولية للمساعدة، وكلما طالت الأزمة جلبت التدخلات الخارجية، والضغوط التي علينا هي أن لهذا الشعب حقوق يجب أن يحصل عليها، هذا الضغط الوحيد.

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro