English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«مقاومة التطبيع» تشيد برفض «النواب» لموقف «الخارجية»
القسم : الأخبار

| |
2007-11-24 11:48:50


 

«المكتب» أغلق بقرار من وزير المالية وليس بقانون

  «مقاومة التطبيع» تشيد برفض «النواب» لموقف «الخارجية»

 

000ph.gifأشادت رئيسة الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني بدرية علي بموقف النواب من لقاء وزير الخارجية البحريني مع نظيرته الصهيونية، وخصت بالذكر رئيس اللجنة المؤقتة لمناصرة الشعب الفلسطيني في مجلس النواب ناصر الفضالة، وطالبت الحكومة في الوقت نفسه بعدم حضور مؤتمر أنابوليس الذي تدعو إليه الإدارة الأميركية.

 

وقالت علي في بيان صادر أمس: «لقد عبر النواب عن موقف جميع تطلعات الشعب البحريني الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني بأي شكل من الأشكال». وأوضحت أن «وزير الخارجية يواصل تبريراته غير المقبولة لقيامة بلقاء نظيرته الصهيونية، إذ إن لقاءه مع وزيرة الكيان الصهيوني هو مخالفة صريحة لقرارات جامعة الدول العربية ولجنة تفعيل مبادة السلام».

 

وأشارت إلى ان «قول الوزير حول مصلحة البحرين في غلق مكتب المقاطعة كلام ليس ذا سند قوي»، وسألت: «كيف تكون المصلحة في فتح المجال لبضائع وسلع صهيونية للدخول إلى أسواقنا المحلية، التي قد تؤدي مستقبلاً إلى خلق علاقات تجارية رسمية بين الحكومة والكيان، أو حتى على مستوى بعض التجار؟».

 

وأضافت «مكتب مقاطعة الكيان الصهيوني تشكل بقانون رقم (5) لسنة 1963 والذي تم افتتاحه ليكون بديلاً عن شعبة المقاطعة بغرفة التجارة والصناعة وكان هذا المكتب تابعاً للدائرة المالية آنذاك، ومقره بلدية المنامة ومن ثم انتقل إلى ميناء سلمان تحت إدارة وزارة المالية والاقتصاد الوطني، وقد تم إغلاقه بقرار من وزير المالية وليس بقانون».

 

صحيفة الوسط

‏24 ‏نوفمبر, ‏2007 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro