English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني تحيي يوم الأرض الفلسطيني
القسم : الأخبار

| |
2013-03-28 20:57:04




في فعالية أقيمت في مقر الجمعية، أحييت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني، يوم الأرض الفلسطيني وقد تضمنت الفعالية مجموعة من الكلمات التي تم القائها بالمناسبة مع فقرة فنية غنائية.

 

 

وقام نائب رئيس الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع بالقاء كلمة بالمناسبة جاءت كالتالي:

 

أيتها الأخوات أيها الأخوة أسعد الله مساءكم بكل خير.

قبل البدء بهذه الاحتفالية نقف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على قوافل الشهداء الفلسطينيين شهداء الأمة العربية.

في نهاية شهر تموز يحتفل الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة عام 1948 بذكرى المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق المتظاهرين السلميين بإطلاق الرصاص عليهم لمنعهم من الاحتجاج على التمييز العنصري الذي تمارسه القوى الغاصبة لفلسطين بحق أبناء الأرض الحقيقيين. وراح ضحية هذه المجزرة 7 فلسطينيين وجرح العشرات.

وبقى هذا اليوم في ذاكرة ووجدان الشعب الفلسطيني ومحبي الحرية، يحتفلون به تأكيداً لحق الشعب الفلسطيني في وطنه وحقهم في العودة لديارهم المغتصبة ظلماً.

نحتفل هذا العام مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية تأخذ مساراً آخر، بعكس إرادة الشعب الفلسطيني فلا زالت الفرقة والخلاف بين فتح وحماس تنهش في الجسد الفلسطيني كما أن جموع الأسيرات والأسرى في سجون العدو (يزيد عددهم عن 11 ألف أسير وأسيره) يمارسون نضالهم البطولي من داخل السجون بإضراباتهم المتكررة عن الطعام معرضين حياتهم للخطر ـ ومطالبين بالإفراج عنهم ومنع العدو من إنتهاك حقوقهم الإنسانية.

مما يستدعي منا كمواطنين بحرينيين برفع الصوت عالياً مستنكرين ممارسات العدو الا إنسانية بحق إخوتنا الفلسطينيين، ورفع شكاوى للمنظمات الإنسانية العالمية لوقف هذه الانتهاكات وإطلاق سراحهم. أما التأمر الأكبر والذي يستهدف حق العودة وذلك بالمطالبة الوقحة للقيادة الفلسطينية من قبل الرئيس الأمريكي "أوباما" اثناء زيارته للأراضي المحتلة حيث طالب القيادة الفلسطينية بالاعتراف "بإسرائيل كدولة يهودية" أي أن يعترف الشعب الفلسطيني بالدولة العنصرية القائمة على الدين اليهودي، تهيئة لإبعاد كل من هو غير يهودي من فلسطين المحتلة (أي فلسطين 1948). وإغلاق الطريق على عودة الفلسطينيين إلى ديارهم حسب قرار الأمم المتحدة رقم194

كذلك تجري محاولات لتدمير المخيمات الفلسطينية سواء كانت في لبنان كمخيم نهر البارد وصبرا وشاتيلا أو مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سورية، محاولة اقحامها في الحرب الغبيه وقتل ساكينها وتهجيرهم كما جرى في مخيم البرموك ومخيم خان الشيخ. فعليه وأمام هذا الواقع الذي تتعرض له القضية الفلسطينية فإن الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني تناشد الأمة العربية وخصوصاً شعبنا في البحرين بـ:

1 – استنكار مطالبات الإدارة الأمريكية الضامن الرئيسي لأمن دولة العدو باعتراف الفلسطينيين بالدولة اليهودية واعتبار هذه التصريحات تعدٍ على حق الفلسطينيين في العودة لوطنهم حسب قرار الأمم المتحدة (194).

2 – رفع دعاوى من المنظمات الحقوقية والإنسانية العربية إلى محكمة العدل الدولية والمنظمات الإنسانية العالمية لمقاضاة الكيان الصهيوني وتجريمه عالمياً نتيجة لممارساته اللاإنسانية بحق الأسيرات والأسرى الفلسطينيين في سجون العدو ومطالبة الضمير العالمي بالإصرار على الإفراج عنهم.

3 – تناشد الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني جماهير الأمة العربية والإسلامية وبالذات شعبنا في البحرين بتقديم يد المساعدة والدعم لقوى المقاومة في نضالها المشروع لتحرير فلسطين وحقهم في العودة لوطنهم.

وتقديم وسائل الدعم المادي والمعنوي لاستمرار صمود الشعب الفلسطيني في فلسطين ومخيمات الشتات.

عاشت فلسطين حرة عربية.

المجد والخلود لشهداء فلسطين شهداء الأمة العربية.

النصر المؤزر للمقاومة الفلسطينية الباسلة.     

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro