English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شجب وبشده الاستهداف الممنهج للقوى الوطنية الديمقراطية المعارضة..المكتب السياسي بالوحدوي يشجب تهديدات...
القسم : الأخبار

| |
2014-08-01 13:05:29




 

 

صدر عن المكتب السياسي بالوحدوي البيان التالي:

 

شجب المكتب السياسي بالوحدوي التهديدات الممنهجة للنظام البحريني للقوى الوطنية الديمقراطية المعارضة وذلك عبر تلقي جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" إخطار بالمثول للمحاكم الإدارية عبر شكوى تقدم بها وزير العدل والشؤون الاسلامية والأوقاف تهدف للتدخل المباشر في انتخاب قياداتها وهياكلها التنظيمية.

 

ويستغرب الوحدوي اشد الاستغراب الاستهداف المباشر لأمين عام وعد المعتقل السياسي الرفيق ابراهيم شريف والذي يقضي عقوبة الحبس ظلماً خمس سنوات بسبب دفاعه عن مطالب شعبه وممارسته حرية الرأي و التعبير التي كفلها الدستور البحريني و كفلتها الأعراف والمواثيق والعهود الدولية،

 

اذ لا زال النظام يستهدفه ويستهدف اصوات الناخبين في جمعيته الذين انتخبوه أمينا عاماً من خلال مؤتمر عام علني مورست فيه كل مقومات الديمقراطية التي يفتقرها النظام في البحرين.

 

ان الوحدوي يطالب النظام وبدلا من التدخل في شؤون الجمعيات السياسية المعارضة تنفيذ العهود التي تعهد بها ملك البلاد امام اللجنة الدولية لتقصي الحقائق برئاسة البرفسور محمود شريف بسيوني والتي أوصت بإطلاق سراح المعتقلين السياسين وأولهم الرفيق ابراهيم شريف السيد وذلك لبراءته مما نسب اليه وممارسته حقه كمواطن في حرية الرأي و التعبير.

 

كما يطالب الوحدوي النظام البحريني بالتوقف الفوري عن الممارسات الاستفزازية والتدخل المباشر في عمل القوى الوطنية المعارضة و التي سوف تقضي على كل المحاولات المخلصة لإخراج البلاد من النفق المظلم وحالة الاحتقان وعدم الثقة وسوف تتسبب بلا شك في عواقب وخيمة قد تقوض كل آمال حل الازمة التي افتعلها النظام.

 

ويعتبر الوحدوي هذه الممارسات تملص واضح ومباشر لكل دعوات الحوار التي يتغنى بها المسؤولون وتستهلك إعلاميا لتلميع صورة النظام امام المراقبين والمهتمين بالشأن البحريني.

 

 

المكتب السياسي

التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي

المنامة - مملكة البحرين

٣١ يوليو ٢٠١٤

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro