English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

عبدالله الدرازي :تقرير الرقابة المالية »ضعيف«ولم يركز على أمور جوهرية
القسم : الأخبار

| |
2007-10-27 11:48:08


 

تدرس المشاركة بجلسة مراجعة سجل البحرين الحقوقي بجنيف.. جمعية حقوق الإنسان:

 تقرير الرقابة المالية لم يركز على أمور جوهرية

 

aldorazi.JPG

اعتبر نائب الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان د. عبدالله الدرازي أحدث نسخة من تقرير ديوان الرقابة المالية بأنه »ضعيف«.

وقال »التقارير السابقة كانت جيدة إلا أن هذا التقرير هزيل ولم يركز على أمور جوهرية وتطرق لأمور هامشية في غالبه. لم يتناول التقرير أمورا هامة ولم يكشف عن حالات فساد كبيرة«.

وأضاف »كان من الأجدر أن يبنى التقرير الحالي على السابق ويقدم أمورا جديدة وأكبر ومتقدمة ولكن الواضح أن التقرير الحالي شهد تراجعا فيما قدمه من معلومات مقارنة بسابقه«.

واعتبر أن ضعف التقرير »سيؤثر على قوة ديوان الرقابة المالية الذي كسب قوته في السنوات السابقة من قوة التقارير التي يقدمها«.

وفي موضوع آخر، ذكر د. الدرازي أن الجمعية تدرس المشاركة بصفة مراقب في الاجتماع المقبل لمجلس حقوق الإنسان المتوقع في ابريل المقبل، الذي سيراجع أداء البحرين الحقوقي.

ونبه إلى أن المؤتمر الموازي لقمة قادة دول الخليج لن تعقد في باريس حسبما نسب إلى رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أنور الرشيد، إذ أن مساعي اللجنة والاتصالات تتواصل لعقد المؤتمر في البحرين أو دولة قطر. وفيما يلي نص الحوار:

] ما تقييمك للنسخة الجديدة من تقرير ديوان الرقابة المالية؟

- التقارير السابقة كانت جيدة إلا أن هذا التقرير هزيل ولم يركز على أمور جوهرية وتطرق لأمور هامشية في غالبه. لم يتناول التقرير أمورا هامة ولم يكشف عن حالات فساد كبيرة وهو الأمر المأمول من تقرير الديوان.

التقارير السابقة كانت جيدة ولكن للأسف فإن البرلمان السابق لم يستفد من الأمور التي تضمنتها التقارير السابقة. وكسبت التقارير السابقة للديوان سمعة بسبب كونها تقارير نوعية. وكان من الأجدر أن يبنى التقرير الحالي على السابق ويقدم أمورا جديدة وأكبر ومتقدمة، ولكن الواضح أن التقرير الحالي شهد تراجعا فيما قدمه من معلومات مقارنة بسابقه.

ولهذا فإننا نعتبره تقريرا ضعيفا ومثل هذا الأمر سيؤثر على قوة ديوان الرقابة المالية الذي كسب قوته في السنوات السابقة من قوة التقارير التي يقدمها.

] هل ترى أن هذا الأمر سيدفع نحو تكثيف المطالبات لتعديل قانون الديوان؟

- نرى أن الديوان يكسب قوة من تبعيته للديوان الملكي لأنه يستمد قوته من جلالة الملك وهذا أمر إيجابي إلا أن دواوين الرقابة المالية في الدول الديمقراطية تتبع البرلمانات باعتبارها السلطة التشريعية.

] كيف يفترض التعاطي مع تقرير الديوان.. إذ بات من المألوف أن تثار ضجة في الصحافة وتعقبها تصريحات ساخنة من الجمعيات والبرلمانيين حول ما يتضمنه التقرير ومن ثم تهدأ العاصفة ويدخل التقرير في الأدراج؟

- من المفترض تعميم نسخة من التقرير لمؤسسات المجتمع المدني الفاعلة أو بث التقرير على الموقع الإلكتروني للديوان ليتسنى للجمهور والمجتمع المدني الاطلاع على النسخة الكاملة من التقرير وليس الاعتماد على ما تنشره الصحافة من مقتطفات عن التقرير.

إن نشر التقرير بشكل كامل هو من الأمور التي تدعم المطالبة بالشفافية. ونرى أن بإمكان المجتمع المدني أن يعين السلطة التشريعية على اتخاذ القرارات المناسبة حول التقرير وكيفية توجيه أدواتهم الرقابية والتشريعية.

الاهتمام بما يتضمنه التقرير من مخالفات أمر مهم للنائب ونأمل أن نسعف البرلمانيين برأينا حول هذا الموضوع.

] من المتوقع أن تعقد جلسة مراجعة أداء البحرين الحقوقي بمجلس حقوق الإنسان في شهر ابريل المقبل. هل ستشارك الجمعية بوفد أهلي حقوقي في اجتماع المجلس؟

- من حق مؤسسات المجتمع المدني المشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان، ولدينا تجربة سابقة، إذ شارك موفد من الجمعية هو د. منذر الخور في الاجتماع الأول لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.

ونرى من المهم أن تشارك الجمعية في الاجتماع المقبل، وندرس آليات المشاركة، خاصة وأن الجلسة تتطرق لأداء البحرين الحقوقي، وسنتحرك للمشاركة في الاجتماع.

وبطبيعة الحال فإن حضورنا الاجتماع سيكون بصفة مراقب لأن صلاحية التصويت بيد ممثلي الدول بالاجتماع.

] صرّح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الموازي لقمة قادة دول الخليج أنور الرشيد قبل أيام عن إمكانية عقد المؤتمر الموازي في باريس. لماذا ستنقلون المؤتمر لباريس؟

- لم يكن الصحفي الذي نقل التصريح بشكل دقيق، لأن الرشيد كان يتحدث بتهكم لصحفي الوكالة بأن اللجنة التحضيرية خاطبت وزارة الخارجية في قطر والبحرين لطلب انعقاد المؤتمر الموازي إلا أن اللجنة لم تتلق ردا من الوزارتين ولهذا علق بشكل متهكم بأن المنظمين قد ينقلون المؤتمر لباريس!

وردتنا معلومات بأن قمة قادة دول الخليج قد تؤخر من الأسبوع الأول من ديسمبر إلى الأسبوع الثاني أو الثالث من ديسمبر وهذا سيعطينا فسحة للإعداد للمؤتمر. ونأمل الرد لعقد المؤتمر في الدوحة أو المنامة.

مازالت المساعي والاتصالات قائمة لعقد المؤتمر. وننتظر ردا رسميا حول طلبنا.

 

 صحيفة الأيام - راشد الغائب

‏27 ‏اكتوبر, ‏2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro