English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نقابة بابكو:البحرنة لا تزيد عن 50% في الشركة
القسم : الأخبار

| |
2007-11-11 10:33:54


 

 

البحرنة لا تزيد عن 50 %

نقابة بابكو: 550 موظفاً أجنبياً بالشركة يحصلون على ثلث قيمة الأجور

 

 

اعتبرت نقابة عمال شركة نفط البحرين (بابكو) أن ''النسبة الفعلية للعمالة الوطنية أقل بكثير مما هو معلن عندنا، عند اعتماد معيار نوعية الوظيفة''، مشيرة إلى أن ''معظم الأجانب في الشركة يتمركزون في الدرجات (9-12)، وبالتالي فإن نسبة ما يتحصل عليه 550 موظفا من أجور تبلغ 33%، أي ثلث القيمة الإجمالية للأجور ''.

وأضافت النقابة في دراسة عن حجم العمالة الأجنبية الحقيقية بالشركة أن ''25% (أكثر من 100,1 موظف) من القوى العاملة في الشركة متعاقدون بنظام العقد الباطن، ومعظمهم من الأجانب''، مشيرة إلى ''عدم وجود إحصائية دقيقة لعمال المقاولين في قسم الإنتاج، إضافة للعاملين بعقود استشارية، وهم أكثر من 30 موظفا يتقاضون أجورا عالية ''.

وأوضحت الدراسة أن ''هناك أكثر من 550 أجنبيا في الشركة يحتلون في الغالب مناصب إدارية وتخصصية تحرم العمالة الوطنية من الترقي للوصول إليها''، لافتة إلى أن ذلك ''أشاع حالة من الإحباط لدى الكفاءات البحرينية، وهذا الأمر أجبر عددا منهم على الاستقالة ''.

وأكد الناطق الإعلامي للنقابة حميد الراشد أن ''أصل المشكلة، تتركز في سوء الإدارة وعدم تفعيل مركز التدريب التابع للشركة، وإغفال عملية إحلال الموظف البحريني في الوظائف التي يشغلها الأجانب ''.

وتابع ''لذلك نجد اليوم أن سنوات خدمة بعض الأجانب تمتد عشرات السنين، وهناك أكثر من 400 بحريني عالق من دون ترقية لأكثر من 15 عاما، ما أدى إلى عدم تفاعل مديري الدوائر مع برنامج التوظيف الداخلي ''.

واقترحت دراسة النقابة، وفق الراشد ''تعويض الموظفين الذين بقوا على الدرجة نفسها لمدد طويلة، وهو أمر يعبر عن حقيقة الظلم الذي تعرضت له هذه الفئة''، وطالب كذلك ''تحديد المسؤولين عن هذه الإجراءات ''.

وأشار الراشد إلى أن ''النقابة، دعت الشركة إلى أن يقوم قسم الموارد البشرية بدوره في إعداد الإحصاءات الخاصة بحجم العمالة الأجنبية والمزايا التي يحصلون عليها، ومتابعة تنفيذ البرامج المقرة بين إدارة الشركة والنقابة ''.

وأضاف ''لابد من الوصول في السنوات الثلاث المقبلة إلى نتيجة مفادها أن يبرر أي مدير وبصورة منطقية استمرارية أي موظف أجنبي في موقعه من دون أن يكون له بديل بحريني تم تدريبه عبر خطة واضحة''، لافتاً إلى أن''أكثر من 250 أجنبيا مضى عليهم أكثر من 5 سنوات بالشركة في حين كانت عقودهم المبدئية لمدة سنتين فقط ''.

وفي سياق متصل، طالبت النقابة، إدارة الشركة ''تفعيل الاتفاقية الدولية المختصة بحماية العمال وعائلاتهم ووضع خطة عمل تستهدف تأهيل القوى العاملة الوطنية لسد الفجوة بين العامل الأجنبي والبحريني ''.

ودعت النقابة إلى ''تحويل نظام التوظيف الداخلي من هاجس غير مريح للمديرين إلى أداة فعالة يتم من خلاله التسريع بخطط الإحلال والبحرنة''، موضحة أن ''نسبة البحرنة التي تعلن عنها الإدارة ليست حقيقية، فهي تؤكد أنها 80%، فيما لا تتعدى 50 %''.

 

صحيفة الوقت

Sunday, November 11, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro