English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

وعد: نطالب بالإفراج الفوري عن الطالب مصطفى محمد علي
القسم : بيانات

| |
2015-07-11 20:28:17




اعتقل اليوم الجمعة الموافق 10 يوليو 2015م الطالب مصطفى محمد علي اسماعيل، وقد تخرج الطالب محمد علي اسماعيل من الثانوية العامة بمعدل 99% اهله للدخول ضمن ترشيحات بعثات سمو ولي العهد، وقد قبض عليه قبل اكثر من عام وهو يمشي عائدا إلى منزله وسجن 3 اسابيع واطلق سراحه اثناء استئناف الحكم، وبعد ان ثبت الإستئناف الحكم قام بتسليم نفسه ليكمل المتبقي من محكومية الثلاثة اشهر قبل بدأ العام الدراسي والتحاقه بالجامعة. ويجدر بالذكر ان الطالب محمد علي اسماعيل هو ابن المعتقل محمد علي رضي اسماعيل والمحكوم لمدة 15 سنة ضمن مجموع الرموز.

ان المكتب الشبابي في جمعية "وعد" يطالب بالإفراج الفوري عن الطالب مصطفى محمد علي اسماعيل، وتكريمه على اجتهاده ومثابرته ومنحه بعثة دراسية ليتمكن من اكمال مشواره التعليمي والمساهمة في نهضة بلاده.

لقد عانى الشباب البحريني وبالخصوص فئة الطلبة منذ انطلاق الحراك الشعبي في الرابع عشر من فبراير 2011، من بطش السلطة في أشرس حملة أمنية مرت على تاريخ شعب البحرين منذ بدايات النضال الوطني البحريني الحديث في عشرينيات القرن الماضي. حيث قامت السلطات بإعتقال مئات الطلبة وسحب عشرات البعثات، وتم التضييق كذلك على الكوادر التعليمية مما أدى الى تراجع مستويات جودة التعليم ومخرجات مؤسساته.

ان المكتب الشبابي بجمعية "وعد" يجدد مطالبه بالتالي:

  1. الإفراج الفوري عن جميع الطلبة المعتقلين وإعادتهم إلى مقاعد الدراسة.
  2. إستنهاض العمل النقابي الطلابي والتأسيس لإتحاد طلابي وطني للقيام بواجباته النقابية في الدفاع عن مصالح الطلبة.
  3. إصلاح المناهج ونظام التعليم الأساسي والعالي في البحرين، والوقوف بشكل جاد حول اسباب تدهور القطاع التعليمي ومخرجاته لسوق العمل.
  4. إعادة الإعتبار للمعلم البحريني، حيث تعرض المعلم البحريني و خاصة في فترة ما يسمى بالسلامة الوطنية وما تبعها من ممارسات، لاتزال مستمرة، لشتى أنواع الإنتهاكات والتي هدفت بشكل رئيسي إلى تغييب دور المعلم الوطني وتحييد دوره في الحراك المجتمعي. وهنا يؤكد المكتب الشبابي على حق المنتسبين في سلك التدريس في تشكيل منظماتهم النقابية المستقلة، و لامشاركة في وضع كادر تعليمي جديد،  وأن يقيموا فعالياتهم وينفذوا احتجاجاتهم الحضارية ويتفاعلوا مع قضايا الشعب الوطنية والقومية. كما ينبغي العمل على إعادة الإعتبار  لمهنة المعلم ودوره في التنشأة الوطنية للطلبة.
  5.   القضاء على كافة أشكال التمييز وخصوصا التمييز في البعثات الدراسية التي تمارس منذ سنوات طويلة الأمر الذي ادى الى إحداث الضرر الكبير على فئات واسعة من الخريجين الذين حرموا من الدراسة في الرغبات التي تتماشى مع معدلاتهم الأكاديمية، وذلك بعد ان تم اعتماد اساليب جديدة في القبول تقلل من شأن التحصيل العلمي في المرحلة الثانوية، ما قاد إلى تدهور الوضع التعليمي والمستوى الأكاديمي في المدارس والجامعات.

وتؤكد جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" على موقفها المطالب بإيقاف عمليات المطاردة التي تقوم بها الاجهزة الامنية ضد الطلبة والشباب والتوقف عن اعتقالهم، واطلاق حوار شبابي واسع على اساس ما تم التوافق عليه في ميثاق العمل الوطني والاستراتيجية الوطنية للشباب، والبدء في ورشة وطنية لإصلاح قطاع التعليم كجزء من الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الشامل، بما يضع البحرين على الطريق الصحيح في سياستها التعليمية.  أن الأحداث التي مرت بها البحرين منذ 14 فبراير 2011 هي نتيجة لسياسات تهميش الشباب وتغييب مشاركتهم الفاعلة في اتخاذ وصنع القرار على مختلف المستويات. 

 

 

المكتب الشبابي

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

11 يوليو 2015م 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro