English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان وعد..التضامن مع النقابيين المفصولين أو المهددين بالفصل
القسم : الأخبار

| |
2007-12-11 10:28:20


 

 

waad logo.JPG 

التضامن مع النقابيين المفصولين أو المهددين بالفصل

 

إن ما يجري في الساحة العمالية في هذه الفترة من إنتهاكات وتعسف ضد النقابيين لشيء ملفت للنظر وخطير جداً لا تقبله الأعراف النقابية ولا الإتفاقيات العربية والدولية وخصوصاً في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك ومن هذا المنطلق فإن المكتب العمالي في وعد يؤكد على عدة أمور:

 

أولاً: التضامن التام مع النقابي جمال عتيق رئيس نقابة البريد في موقفه وإضرابه عن الطعام بسبب الإجراء التعسفي الذي أتخذ ضده بإيقافه عن العمل كما نؤكد تضامننا مع النقابية نجية عبدالغفار نائبة الرئيس نقابة ونرفض جميع التحقيقات والمضايقات التي تتعرض لها بسبب نشاطها النقابي ونهيب بإدارة البريد بأن ترجع إلى الصواب وتوقف كل هذا التعنت في سلب حقوق عمال وموظفي البريد تسمح لهم بممارسة حقهم الكامل في تشكيل نقاباتهم الحرة والمستقلة بدون أي قيد أو شرط.

 

ثانياً: التضامن التام مع عمال شركة المراعي ورفض الإجراء الذي أتخذ من قبل إدارة الشركة في فصل 48 عامل من ضمنهم جميع أعضاء مجلس إدارة النقابة وذلك بعد مطالبتهم بتحسين أجورهم التي لا يتجاوز بعضها 100 دينار بحريني، كما يحمل المكتب العمالي في وعد حكومة البحرين ممثلة في وزارة العمل مسؤولية عدم التدخل لمنع الشركة من اتخاذ هذا الإجراء التعسفي الذي يعتبر سابقة خطيرة دون التفكير في مصير هؤلاء العمال وعائلاتهم ويطالب بإرجاع جميع العمال المفصولين إلى عملهم فوراً بدون قيد أو شرط مع تحقيق جميع مطالبهم العادلة والمشروعة.

 

ثالثاً: إن ما يتعرض له النقابيون في البحرين من فصل ومضايقات وتهديد بقطع الأرزاق من قبل بعض أصحاب العمل لهو أكبر دليل على ضعف الحكومة ممثلة في وزارة العمل في حماية العمالة الوطنية، وعليه فإننا نطالب حكومة البحرين بأن تسن التشريعات الصارمة لحماية النقابيين من كل هذه الممارسات وإلزام أصحاب العمل بالتقيد بالمواثيق والإتفاقيات العربية والدولية المتعلقة بهذا الشأن، وقد أثبتت التجارب في كثير من الشركات بأن التفاهم والتنسيق بين الإدارات والنقابات يساعد على الإستقرار في هذه الشركات وزيادة الإنتاجية.

 

رابعاً: إن المؤتمر الأول للإتحاد العام لنقابات عمال البحرين على الأبواب وفي ظل هذه الظروف المتقلبة والضغوطات التي تعاني منها الطبقة العاملة في البحرين والممارسات المشينة التي تمارسها بعض إدارات الشركات ضد العمال فإن المكتب العمالي في وعد يطالب ويؤكد على جميع الشرفاء في الحركة النقابية رص الصفوف والعمل على الوحدة العمالية تجاوز الخلافات الشخصية والحزبية حتى يتسنى لعمالنا التصدي لكافة الهجمات وتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة وعلى رأسها تشكيل النقابات في القطاع الحكومي.

عاشت وحدة الطبقة العاملة،،،

        11 ديسمبر 2007م                        المكتب العمالي – جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro