English

 الكاتب:

صفية العلوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

رسالة لابنتي في يوم المرأة العالمي .. ابنتي الحبيبة آية
القسم : قضايا المرأة

| |
صفية العلوي 2017-03-09 14:04:27




 

أين أبدأ؟

 

تكمن الصعوبة في أنني أكتب لكِ رسالتي هذه في زمن يمر فيه وطني ووطنك بأزمة سياسية واقتصادية مخيفة تجعلني أتساءل كل يوم - أي مستقبل ينتظرك يا آية؟

 

ثم أجيب نفسي، ينتظرك المستقبل الذي ترسمينه. رغم أنفهم!

 

سأبدأ القول بأن أخبرك كم أنا فخورة بأنك ابنتي. أراقب بشغف وانبهار كيف تكبرين كل يوم، وكيف تتشكل شخصيتك، وأحمد الله أن وهبني فرصة لأن أساهم في تنشئتك وتوجيهك حتى تصبحي المرأة العظيمة التي أحلم أن تكوني. فأنا أحلم بأن تكوني امرأة واثقة بنفسها، ذات آراء سديدة، وروح نقية، فاعلة في مجتمعها، ومحبة لوطنها.

 

وطننا بوضعه الراهن سيكون هو التحدي الأكبر أمامك. أرجو أن تمسكي بزمام أمورك، وأن لا تجعلي ما حولك من احباطات يحد من طموحك. كوني صلبة ومجتهدة. تسلحي بالعلم والأمل، تذكري بأن لوطنك عليك حق. ساهمي في رفعته وبنائه، دون أن تنسي أن الوقوف في وجه الظلم واللاعدل واجب عليك.

مع هذا التحدي يا صغيرتي، هناك تحد آخر- ألا وهو أنك ستكبرين لتكوني فتاة وامرأة. هذا واقع جميل جداً، ومخيفٌ كذلك.

 

سأخبرك كل يوم بشكل أو بآخر عن جمال وروعة أن تكوني امرأة. أعدك بذلك. سأمنحك كل الحرية لأن تكوني من تريدين، وتختاري مجال دراستك وعملك ومن ترتبطين فيه. ولكنه من واجبي كذلك أن تعلمي بأن في خارج نطاق البيت، لن تكون الظروف مثالية وعادلة. اعلمي بأنك ستواجهين مجتمعاً مازال يستصغر المرأة في عقلها وعملها وعواطفها، ويسلب من حقوقها دون خجل.

 

ولكنني هنا. سأسندك قدر استطاعتي. فهنا عالم ينتظرك مع قريناتك لتجعلوا منه مكاناً أفضل لكن وللجميع، ولن يأتي الأفضل إلا بكن وبمثابرتكن وصبركن وتضحيتكن. قدها وقدود يا صغيرتي.

 
 
 
 
 

 

 إكتب تعليقك 

 
البريد الإلكتروني: * الإسم *
التعليق: *
 
 
 
 
 

Developed by:
Bab-alBahrain.com

جميع الحقوق محفوظه © 2012
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro