English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان وعد بمناسبة يوم النكبة 15/5/2007
القسم : بيانات

| |
2007-11-19 23:35:42


   

waad%20logo.jpg

بيان بمناسبة يوم النكبة

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

 

تمر الذكرى التاسعة والخمسون على النكبة التي منيت بها الأمة العربية في فلسطين.

حيث تحالفت الحركة الصهيونية مع الاستعمار البريطاني والأمريكي على إعطاء وعد ليهود العالم بإقامة كيان لهم على أرض فلسطين.

وتتالت الخطوات بد ءً ً بإصدار وعد من وزير خارجية بريطانيا "بلفور" والسماح بهجرة اليهود إلى أرض فلسطين وتمليكهم الأراضي وتمكينهم من إقامة المعسكرات والمستوطنات والتسلح.

وقابل الشعب الفلسطيني هذه الخطوات بالانتفاضات المتتالية والثورات التي قدم فيها ألوف الشهداء حتى جاء قرار الأمم المتحدة في يوم 15 مايو 1948 الداعي ل ت قس ي م فلسطين إلى شطرين – فلسطيني وسلم للأردن .. وشطر يهودي اعترفت به الأمم المتحدة ودولت القدس.

ولكون القضية الفلسطينية تحتل الصدارة من قضايا الأمة العربية – فإن احتلالها أدى إلى تداعيات على الساحة العربية فقد انتفض الضباط الأحرار في مصر وأسقطوا النظام الملكي بعد أن إنكوا بنيران الأسلحة الفاسدة وتعرضهم للحصار وقدموا الضحايا الجسام على تراب فلسطين – كما اغتيل الملك عبدالله ملك الأردن وتغيرت كثير من الأنظمة العربية، لتعود للواجهة قضية تحرير فلسطين من الصهاينة. ورغم حياة الشتات التي عاشها الشعب الفلسطيني وحياة المخيمات – إلا أنهم بقوا متمسكين بحقهم من العودة لوطنهم وتحرير فلسطين.

تمر هذه الذكرى والقضية الفلسطينية تتعرض لحملة من المحن والمؤامرات، أولها نكبة الاقتتال الفلسطيني الفلسطيني الذي راح ضحيته العشرات من المقاتلين الذين أعدوا أنفسهم لقتال العدو ولكن الصراع على السلطة أدى إلى هذا الاقتتال العبثي.

والثانية هي محاولة تصفية القضية الفلسطينية عبر التنازلات المتتالية من الأنظمة العربية، ومحاولات العدو إقناع الأنظمة العربية بإقامة علاقات طبيعية مع العدو والتخلي عن مبدأ حق العودة والتنازل عن القدس عاصمة للدولة الفلسطينية فعليه وبمناسبة هذه الذكرى الأليمة فإننا نطالب الفصائل الفلسطينية بتوحيد جهودها وبنادقها وتوفير الدم الفلسطيني لمواجهة العدو المحتل.

كما نطالب الدول العربية والإسلامية برفض إقامة علاقات طبيعية مع العدو الصهيوني الذي احتل فلسطين وشردوا أبناءها.

والتمسك بحق العودة للفلسطينيين إلى ديارهم وقراهم التي شردهم منها العدو المحتل والإصرار على إزالة الجدار العنصري الذي حول حياة الفلسطينيين إلى جحيم والإسراع في إزالة الحصار المفروض بإرادة العدو على الشعب الفلسطيني، وتحريك الرأي العام العربي والعالمي لإطلاق سراح الأسرى والأسيرات الفلسطينيات ورفض التنازل عن القدس عاصمة للدولة الفلسطينية.

النصر الأكيد للشعب الفلسطيني المكافح والمتشبث بأرضه ووطنه.

الخلود لشهداء الأمة العربية في فلسطين. 

                                                                 جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

                                                                        المنامة – مملكة البحرين

                                                                               15 مايـو 2007م  

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro